icon about
عن الشركة ... من نحن

شركةُ المدى لنقل الرُّكّابِ هي شركة مساهمة ليبيّة قامت بتأسيسها شركةُ الربيعِ القَابِضة في عام 2018 كبادرة اجتماعيّة لدعم قطاع النقل المحلّي بين المدن ومساهمةً من شركة الربيع القابضة لحلّ أزمة التنقّل ونشر مفاهيم المحافظة على البيئة من خلال تقليل الانبعاثات الضارّة وتقليل الازدحام المروريّ وبدأت أولى رحلاتها في شهر يناير 2020.

لقد كان الهدف منذ البداية هو خدمة المواطن اللّيبيّ بوسيلة مريحة وراقية مزوّدة بأفضل وسائل الراحة والاستمتاع بالسّفر بين المدن الليبيّة وذلك عبر ابتكار نموذج جديد يمثّله شعار شركة المدى وهو (متعة الطائرة على الأرض)، كما كان التركيز على خلق إدارةٍ نموذجيّة وفريق عملٍ محلّيٍّ دعماً للاقتصاد الوطنيّ. لقد آمن المؤسّسون منذ البداية بأنه سيأتي الوقت الذي يُفضّلُ فيه المُتنقّلُ بين المدنِ الليبيّة ركوب الحافلة على استخدام سيارته الخاصّة وإن كانت فارهة، وسيجد بأن متعة السّفر والتنقّل على متن حافلات شركة المدى له ولعائلته هي أجدى من حيث التكلفة وأوفر من حيث الوقت إذ أنهم سيمضون أوقاتاً أجمل يستمتعون سويّاً بخدماتٍ تنفردُ بها حصراً شركة المدى.

إن نموذج شركة المدى الاستراتيجيّ والفريد على مستوى دول شمال إفريقيا يجعلنا نستشعر احتياج مواطنينا وعائلاتهم لمثل هذا النموذج الحضاريّ، ملتزمين بقوانين قطاع النقل المحلّي والدوليّ آخذين في اعتبارنا أننا شركةٌ خدميّةٌ بأهدافٍ تنمويّةٍ، وقد أسعدنا أننا فتحنا أبواب المنافسة الشريفة لمن يريد الرقيّ بخدمات النقل في ليبيا ففي ذلك تطوّر للبلدِ وراحةٌ للمواطن، وهذا هو أسمى أهدافنا.

icon vision
رؤيتنا

أن نُصبح علامةً فريدةً تتميّزُ بالثّقة والجودة في قطاع نقل الركّاب بشمال إفريقيا والشرق المتوسّط

icon message
رسالتنا

أن يكون الراكب نفسه هو وجهتنا أثناء تقديم خدماتنا الفريدة، ومن خلال فريقنا المحلّي الذي يعمل كخليّة نحلٍ متكاملة سنحافظ على مستوى الصّدارة.

icon values
خدماتنا

خدماتنا أولاً: النقل البري يتكوّن أسطول شركة المدى البرّي حاليّاً من (12) اثنى عشر حافلة، منها (10) عشر حافلات بسعة (47) سبعة وأربعون راكب، واثنتان (2) بسعة (29) تسعة وعشرون راكب، المقاعد من الدرجة الأولي مغلفة جميعها بالجوخ والجلد الصناعي. بدأ الاسطول بـ(5) خمس حافلات موديل 2020، ثم تمّ تعزيزه بـ(7) حافلات من موديل 2021 بمواصفات عالية مصنّعة خصيصاً لشركة المدى.

مزايا الحافلات:

- يوجد بكل حافلة شاشة عرض مرئي وترفيهي لكل مقعد بالحافلة مرتبطة بمنظومة تحتوي على مكتبة صوتية ومرئيّة تم ملؤها بالبرامج الثقافية والأفلام الحديثة وأفلام الكرتون.

- كل حافلة مزوّدة بعدد 2 شاشات كبيرة واحدة في الامام والأخرى في المنتصف مرتبطة بمنظومة صوتية حديثة لعرض البرامج والأفلام خلال الرحلة.

- يوجد بكلّ حافلة عدد 3 أنابيب إطفاء حريق وعدد 2 مخارج طوارئ في سقف الحافلة وكاميرات داخل وخارج الحافلة وذلك لاستيفاء شروط الأمن والسلامة لجميع ركّاب الحافلات.

- يوجد مداخل للشحن واضاءة خاصة بالقراءة وسماعات خاصّة بكل مقعد - يوجد أماكن خاصة بتخزين حقائب اليد والمتعلقات الشخصية لكل مقعد

- تتوفّر إمكانية تحريك وتغيير وضعية المقعد من أجل راحة الركاب - يوجد داخل الحافلة دورة مياه ممتازة كما توجد فتحة تكييف خاصة بكل مقعد. تم تجهيز الحافلة بنظام امتصاص الاهتزازات الناتجة عن الحفر والمطبات الأرضية بما يُحافظ على سلامة ظهر الراكب في المسافات الطويلة ويُعطي شعوراً بالراحة والاستمتاع ورفاهيّة الرحلة.

- يوجد بكل حافلة لدى شركة المدى نظام تتبّع GPS لمراقبة سرعتها وزيادةً في التقيّد بإجراءات الأمن والسلامة ما تتميّز به شركة المدى في قطاع النقل البرّي

1- فريق ليبيّ إداريّ محترف يعمل بروح الفريق ويضع في اعتباره رفع اسم ليبيا عالياً وتقديم نموذج راقٍ وفريد لنقل الركّاب.

2- كل كباتن الحافلات (السائقين) مُدرّبين وذوي خبرة في قيادة الحافلات لا تقل عن 10 سنوات، ملتزمون بقواعد وشروط القيادة و بإجراءات السلامة أثناء الرحلة.

3- مُعظم المضيفين متخرّجين من معاهد الضيافة الجويّة، ويجتازون دورات تدريبيّة إضافيّة داخل شركة المدى، يقومون على خدمة الركاب وراحتهم وتقديم الوجبات والمشروبات الساخنة طوال الرحلة.

4- يلتزم جميع الكباتن (السائقين) والمضيفين بلباس رسميّ مُوحّدٍ، ويسهرون على راحة الركّاب وخدمتهم.

5- تواظب شركة المدى على التأكّد من الالتزام بإرشادات السلامة لمكافحة فيروس كورونا.

6- تُقدّم شركة المدى لجميع رُكّاب الرحلات الداخليّة وجبةً خفيفةً لكل راكب

7- تُجهّز شركة المدى وجبة متكاملة لكل راكب في الرحلات الخارجيّة إلى دول الجوار

8- يُقدّم مُضيف شركة المدى الشاي والقهوة لجميع الرُّكّاب في جميع الرحلات الداخلية والخارجيّة

9- تُوفّر شركة المدى خدمة الاتصال بشبكة الانترنت مجاناً لكل ركابها لزيادة المتعة وإبقاء التواصل مع الأهل والأحباب طوال الرحلة

ثانياً: الرحلات الخاصّة تُقدّم شركة المدى خدمة استئجار حافلاتها بناءً على طلب خاصّ من الشركات والمؤسّسات الحكوميّة وشركات القطاع الخاصّ بأنواعها السياحيّة والتجاريّة والخدميّة لتنفيذ رحلات خاصّة وفق الطلب، مع مراعاة المعايير والسياسات الخاصّة بشركة المدى. يمكن طلب الحافلة بدون مُضيف وبدون خدمة الوجبات، ولكن قيادة الحافلة محصورة في كباتن (سائقيّ) شركة المدى من أجل توفير خدماتنا بجودتها المُعلنة.

ثالثاً: الرحلات السياحيّة تقدّم شركة المدى خدمة إطلاق رحلات سياحيّة محليّة منظّمة للاستمتاع بمدن ومناطق بلدنا الحبيب الغنيّة بالآثار والمناظر الخلّابة، والمتنوّعة من حيث المناطق الطبيعيّة من جبال وسهول وصحراء وبحار ووديان وبحيراتٍ تتفوّق في غناها عمّا هو موجود في البلدان الأخرى، بالإضافة إلى التنوّع العرقيّ والثقافيّ بين المدن اللّيبيّة وما يتميّز به اللّيبيّون عن كثير من شعوب العالم من الجودِ والترحاب ودفء الاستقبال والإيثار وإكرام الضّيف وتقديره. ومن أجل ذلك، جعلنا من ضمن أهدافنا أن نكون أول شركة ليبيّة تقدّم خدمة راقية في نشر ثقافة السّياحة المحليّة وتوطيد أواصر الانسجام المحلّيّ والتعريف بالثقافات المحلّيّة، وذلك عبر أسطول حافلاتنا الأرضيّة بتوفير أفضل الخدمات وأرقاها لتكون متعة السّفر عبر حافلات المدى تضاهي وقد تفوق مُتعة الطائرة.

رابعاً: خدمة توصيل أطقم الشركات إن شركة المدى سعت لإحداث نقلة نوعيّة من خلال استحداث أسطول من الحافلات الصغيرة الخاصّة والمجهّزة بعناية بسائقين مُدرّبين وذوي خبرة، من أجل تقديم خدمات النقل الخاصّ لأطقم شركات الطيران والشركات النفطيّة وشركات الاتصالات وغيرها من الشركات الليبيّة والأجنبيّة داخل ليبيا. تمتاز شركة المدى بإدارةٍ استراتيجيّة ومنهجيّة عمليّة مكّنتها من إطلاق جدول رحلات أسبوعيّ منظّم لعشرات الرحلات الكبيرة تأخذ بعين الاعتبار ساعة الانطلاق وتقدير ساعة الوصول، وشركتنا مستعدّة لتلبية احتياجات قطاعات الطيران والنفط والغاز والاتصالات والبنوك وغيرها، حيث تمتاز شركة المدى باتباعها لإجراءات الأمن والسلامة والمحافظة على المواعيد بدقّة واحترافيّة.

خامساً: توصيل الشخصيات المهمّة تُوفّر شركة المدى في أسطولها عدد 2 حافلات صغيرة بسائقها، فاخرة ومجهّزة خصّيصاً للشخصيات المهمّة ورجال الأعمال وهي جاهزة وفق الطلب.

icon message
أهدافنا
أن نُحاكي مُتعة السّفر بالطائرة ونجعلها واقعاً على الأرض عبر حافلاتنا. أن نكون أول شركة ليبيّة تغيّر معايير صناعة نقل الركّاب في شمال إفريقيا والشرق الأوسط. أن ننشر ثقافة السّياحة الدّاخليّة ومُتعة التعرّف على المدن الليبيّة ونشارك في المحافظة على البيئة مع بقيّة شعوب العالم.